أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت شرطة أيرلندا الشمالية إنها اعتقلت زعيم حركة "شين فين" جيري آدامز للاشتباه بتورطه في عملية خطف وقتل ودفن أرملة في بلفاست قام بها الجيش الجمهوري الايرلندي في 1972.

وأكد آدامز، البالغ من العمر 65 عاماً، اعتقاله بنفسه الأربعاء في بيان معد مسبقاً ووصفه بأنه استجواب مرتب مسبقاً وطوعي.

كما أكد زعيم الشين فين أنه برئ ولم يشارك في أي جزء من العملية.

وكان من المتوقع أن تستجوب الشرطة آدامز في مقتل جين ماكونفيل عام 1972، التي أعدمها الجيش الجمهوري الأيرلندي باعتبارها جاسوسة مزعومة.

ولم يعترف الجيش الجمهوري الأيرلندي بعملية القتل حتى 1998.

واتهم آدامز بمقتل اثنين من قدامى محاربي الجيش الجمهوري الأيرلندي منحوا تسجيلات استجوابات لباحثين بمشروع بحثي بكلية بوسطن.

واتخذت شرطة أيرلندا الشمالية خطوات قانونية للحصول على تلك التسجيلات، التي نشر جزء منها بالفعل عقب وفاة أحد عناصر الجيش الجمهوري الأيرلندي ممن تم استجوابهم.