أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أطلق القضاء في جنوب السودان، الجمعة، سراح 4 مسؤولين سابقين في النظام، مقربين من نائب الرئيس السابق رياك مشار، الذي يقود هجمات مسلحة ضد الجيش منذ ديسمبر الماضي.

ومن بين المفرج عنهم الأمين العام السابق للحزب الحاكم (الحركة الشعبية لتحرير السودان)، باقان أموم. وكان الأربعة متهمين بالتورط في محاولة انقلاب على الرئيس الحالي للبلاد سلفاكير ميارديت.

وطلب وزير العدل في جنوب السودان بولينو واناويلا، وقف الإجراء القضائي بحق المسؤولين الأربعة من أجل "تشجيع الحوار والمصالحة والوئام".

واعتقل المسؤولون الأربعة في ديسمبر المنصرم مع الساعات الأولى لانطلاق المعارك بين قوات مشار والجيش في جنوب السودان. وخرج المسؤولون الأربعة السابقون من المحكمة وسط ترحيب مؤيديهم.

وشمل الإفراج أيصا وزير الأمن السابق، أوياي دينق آجاك، ونائب وزير الدفاع السابق، مجاك دي أقوت أتيم، وسفير جنوب السودان السابق لدي واشنطن وإيزكيل لول جاتكوث.