أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرضت القوات الفرنسية وقوات ميسكا الإفريقية الخميس، إلى هجوم من أنصار حركة سيليكا المسلحة في مدينة بريا المنجمية، شمال شرقي بانغي، ما أسفر عن إصابة جنديين اثنين من ميسكا.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن معلم مدرسة قوله إن"شبانا مسلمين تحرضهم حركة سيليكا رشقوا القوات الدولية بالحجارة الخميس" مؤكدا أن احد الشبان قتل في الاشتباك.

وأفاد موظف في المستشفى وسط المدينة أن جنود سنغاريس والقوات الكونغولية في ميسكا "وقعوا بعد ذلك في كمين أمام المستشفى بينما كانوا عائدين إلى قاعدتهم في المطار".

وساد التوتر صباح الجمعة وشوهد بعض الشبان يحلمون السكاكين وأغلقت المحلات التجارية، وفق بعض السكان.

وانتشرت مئة آلية تابعة لعملية سنغاريس في مطار بريا وفق السكان.

وبعد انتشارها في جنوب ووسط البلاد تواصل القوات الدولية تقدمها نحول الشرق والشمال حيث انكفأ عناصر سيليكا السابقين ومعظمهم من المسلمين الذين تولوا الحكم في مارس 2013 قبل ان يطردوا من بانغي، نحو حدود السودان وتشاد.

وأجاز مجلس الأمن الدولي الخميس نشر حوالى 12 الف جندي من القوات الدولية في إفريقيا الوسطى من أجل إرساء الأمن في هذا البلد الذي طغت عليه الفوضى وأعمال العنف الطائفية منذ سنة.