أشرف سعد

استخدمت الشرطة في أيرلندا الشمالية الأسلحة النارية لفض اشتباكات بين الموالين للملكية والمعارضين لها في العاصمة بلفاست السبت.

وكانت الشرطة استخدمت خراطيم المياه في وقت سابق لفض الاشتباكات المستمرة شرقي العاصمة لليوم الثالث على التوالي في أعقاب تظاهرة نظمها مؤيدو الملكية احتجاجا على فرض قيود على رفع العلم البريطاني أعلى مبنى الحكومة في بلفاست.

وأشارت الأنباء إلى أن الاشتباكات امتدت إلى مناطق أخرى، فيما حذر مسؤولون من احتمال ارتفاع حدتها معتبرين اضطرار الشرطة لاستخدام الأسلحة النارية تطورا مقلقا خاصة بعد أن أصيب 9 من رجال الشرطة خلال هذه الاشتباكات.

ويحتج مؤيدو التاج البريطاني على قرار يقلل عدد الأيام التي يرفع فيها علم المملكة المتحدة أعلى مبنى الحكومة، لكن تظاهراتهم قوبلت بتظاهرات مضادة من المؤيدين لاستقلال أيرلندا الشمالية عن التاج البريطاني، ما أدى لاندلاع اشتباكات بين الجانبين.