قال سلفادور سانشيز سيرين رئيس السلفادور المنتخب إنه سيسافر للخارج لإجراء فحص طبي"روتيني" قبل توليه الرئاسة في يونيو حزيران موضحا إنه لا يعاني من أي مرض خطير

وأصبح سانشيز سيرين مرشح جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني اليسارية الحاكمة الرئيس المقبل لهذا البلد الصغير المصدر للبن في أميركا الوسطى الشهر الماضي.

وقال سانشيز سيرين "سأذهب لفحص وهو ماأقوم به دائما."

وأردف قائلا للصحفيين إنه سيغادر اليوم الإثنين دون تحديد وجهته أو المدة التي سيبقاها في الخارج

وقال "إنها فحوص عادية ولاتعني أنني مصاب بأي مرض خطير."

ومن المقرر أن يتولى سانشيز سيرين منصبه في أول يونيو من العام الحالي.