أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يخضع الرئيس الأميركي الأسبق، جورج بوش الأب، للعلاج في وحدة للعناية المركزة بعد تدهور وضعه الصحي من جراء مضاعفات ناجمة عن إصابته قبل أكثر من شهر بالتهاب رئوي.

وقال المتحدث باسم أسرة الرئيس الأميركي الأسبق ،جيم ماكغراث، في تصريحات صحفية إن الأطباء في مستشفى ميثوديست بهيوستن أعربوا عن تفاؤلهم "الحذر" حيال المسار الحالي للعلاج الذي يخضع له بوش.

ورغم سلسلة من الانتكاسات الصحية التي تعرض لها بوش الذي يعاني "ارتفاعا مستمرا في الحرارة"، إلا أن ماكغراث أشار إلى أنه "بكامل وعيه، ويمازح طبيبه".

وكان بوش (88) عاما نقل إلى المستشفى في 23 نوفمبر الماضي للعلاج من التهاب في الشعب الهوائية، إلا أنه ما لبث أن أدخل المستشفى مجددا في 23 من الشهر نفسه بعد تدهور صحته.

وأمضى والد الرئيس الأميركي السابق، جورج دبليو بوش، عيد الميلاد في المستشفى برفقة زوجته باربرا وابنه نيل وحفيده بيرس.

يشار إلى أن جورج بوش الأب تولى رئاسة الولايات المتحدة بين 1989 و1993 بعدما كان قبل ذلك نائبا للرئيس الأسبق رونالد ريغان.

وخاضت بلاده عام 1991 إبان ولايته حرب الخليج الأولى بعد احتلال العراق برئاسة صدام حسين للكويت، قبل أن تغزو الولايات المتحدة العراق عام 2003 في عهد ابنه جورج دبليو بوش.