أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 20 شخصا على الأقل الليلة الماضية في بانغي في هجوم استهدف مجموعة من المعزين، كما أفاد وزير الشرطة الجمعة.

وقال وزير الشرطة إن متطرفين "تعرفهم الشرطة جيدا" القوا مساء الخميس قنابل على جمع مشارك في عزاء في حي كانغو.

وأوضح أنه تم فتح تحقيق لكشف ملابسات هذه الجريمة. وستتم ملاحقة الفاعلين وإحالتهم إلى القضاء".

وتظاهر سكان حي كانغو تعبيرا عن غضبهم الجمعة واتهموا مسلمين بشن الهجوم، كما أفاد مراسل لفرانس برس.

وقبل هذا الهجوم، شهدت العاصمة بانغي موجة من أعمال العنف أدت إلى مقتل نحو عشرين شخصا منذ السبت. واندلعت مواجهات بين مجموعات مسلحة وخصوصا بين مسلمين من جهة وعناصر من ميليشيا "انتي بالاكا" (ضد السواطير) المسيحية ولصوص.

وقال قائد القوة الافريقية في افريقيا الوسطى الأربعاء إنه يعتبر ميليشيات "انتي بالاكا" معادية وأنها ستعامل على هذا الأساس.

تشكلت ميليشيات "انتي بالاكا" للرد على التجاوزات التي ارتكبها تحالف "سيليكا" الذي كان معظم عناصره من المسلمين بعد توليه السلطة في مارس 2013. ومنذ ذلك التاريخ، تستهدف "انتي بالاكا" المسلمين الذين ينزحون بالألاف من افريقيا الوسطى.

وتشهد افريقيا الوسطى حالة من الفوضى وتعاني من أزمة إنسانية مستفحلة بعد تشريد مئات الألاف من سكانها بسبب أعمال العنف.