أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حكم على سرجنت في مشاة البحرية الأميركية بخفض رتبته لتورطه في الفضيحة التي أثارها شريط فيديو بث على شبكة الإنترنت ويبدو فيه مع جنود آخرين يتبولون على جثث 3 أفغان.

وأعلنت قيادة المارينز أن محكمة عسكرية في كامب لوغون، خفضت رتبة جوزف شمبلن من رقيب أول إلى عريف واقتطعت 500 دولار من راتبه الشهري.

وكان شمبلن اعترف بأنه تبول على الجثث.

ويلاحق سرجنت آخر هو إدوارد دبتولا من قبل القضاء العسكري، فيما فرضت عقوبات إدارية على ثلاثة آخرين تورطوا في الحادث وينتمون جميعا إلى وحدة من قناصة الكتيبة الثانية في فوج المارينز الثالث.

وحصلت الوقائع في 27 يوليو 2011 خلال عملية ضد عناصر من حركة طالبان في موسى قلعة بهلمند، لكنها لم تكشف إلا في 11 يناير 2012 لدى بث الشريط على الإنترنت.