أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 3 أشخاص، الأحد، وأصيب 10 آخرون في هجوم نفذه مسلحون استهدفوا مصلين داخل كنيسة في مدينة مومباسا الكينية الساحلية.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية روبرت موريتهي إن مسلحين اقتحموا كنيسة خلال قداس يوم الأحد وأمطروا المصلين بوابل من الرصاص، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص.

وأوضح أن المسلحين لاذوا بالفرار، لافتا إلى أن عملية البحث عنهم مستمرة.

ولم يحدد المشتبه بارتكابهم الهجوم لكن الحكومة اتهمت من قبل مسلحي حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة بشن هجمات.

وتطالب حركة الشباب بانسحاب القوات الكينية التي انضمت لقوات حفظ السلام الإفريقية في الصومال.

وتعتمد منطقة الساحل في كينيا على السياحة التي تضررت بسبب هجمات ألقي باللائمة فيها على متشددين.

وفي سبتمبر الماضي هاجم مسلحون من حركة الشباب مركز تسوق في نيروبي، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 67 مدنيا في أعنف هجوم بالبلاد منذ تفجير السفارة الأميركية عام 1998 الذي سقط فيه أكثر من 200 قتيل.