أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الفاتيكان، السبت، عن أعضاء لجنة الخبراء التي تم تشكيلها في الخامس من ديسمبر الماضي، لحماية الأطفال من التحرش في مؤسسات الكنيسة.

وكشف الكرسي الرسولي في بيان عن أسماء الأعضاء الثمانية في هذه اللجنة التي ستعتنى بضحايا الكهنة المتحرشين جنسيا بالأطفال.

ومن بين هؤلاء الخبراء، رئيس أساقفة بوسطن المونسنيور شون باتريك اوملي، ورئيسة الوزراء البولندية السابقة هانا سوشوكا والإيرلندية ماري كولينز الضحية السابقة، واللاهوتي الأرجنتيني أومبرتو ميغيل يانيز المقرب من البابا.

وذكر الفاتيكان أن أعضاء آخرين من مناطق أخرى من العالم سينضمون إلى هؤلاء الأعضاء الثمانية.

وأوضح البيان أن "المهمة الأساسية لهؤلاء الأشخاص الثمانية هو إعداد النظام الداخلي للجنة وتحديد صلاحياتها ومهماتها".

وكانت الهيئة الأميركية للضحايا السابقين للكهنة المتحرشين بالأطفال انتقدت "عقلية متحجرة ودفاعية"، آخذة على البابا فرنسيس أنه "لم يفعل شيئا، حرفيا لم يفعل شيئا" لحماية الأطفال.

وقد اعتدى كهنة في عدد كبير من البلدان وخصوصا ايرلندا والولايات المتحدة، جنسيا على آلاف الأطفال، وحدث القسم الأكبر من تلك التعديات بين 1960 و1990.

وشوهت هذه الفضيحة صورة الكنيسة في العالم.

وأخذ تقرير للجنة الطفل في الأمم المتحدة مطلع فبراير على الفاتيكان تغاضيه عن إصدار قرار بإلزام إبلاغ القضاء وإبقاء التحقيقات الكنسية سرية.