أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اجتاحت عاصفة ولايات الاطلسي الأوسط الأميركية، الاثنين، وأسقطت ثلوجا وصل ارتفاعها إلى أكثر من 30 سنتيمترا في بعض الأماكن مما أدى إلى إغلاق مدارس ومكاتب اتحادية وإلغاء رحلات جوية.

واختفت الملابس الخضراء التقليدية التي يتم ارتداؤها في يوم القديس باتريك تحت المعاطف الشتوية قبل البداية الرسمية للربيع يوم الخميس.

وقال خبير الأرصاد الجوية، برايان كورتي، من هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إنه لن يطرأ على الأرجح أي تغيير في الطقس البارد في شرق الولايات المتحدة خلال الأسبوع المقبل.

وصدرت أوامر لمئات الآلاف من موظفي الحكومة الاتحادية بالبقاء في منازلهم في منطقة واشنطن.

وأغلقت المدارس والجامعات ومقار الحكومات المحلية في أنحاء المنطقة المتضررة.

وقالت شرطة ولاية فرجينيا في بيان إن حافلة تقل 58 راكبا انحرفت على طريق يكسوه الجليد على مسافة 48 كيلومترا جنوبي واشنطن في وقت مبكر من الاثنين، وانقلبت على جانبها مما تسبب في إصابة 4 ركاب بجروح خطيرة.

وعطلت الثلوج والجليد السفر في بداية أسبوع العمل، وألغيت نحو750 رحلة وتأخرت 1600 رحلة أخرى عن موعدها.