أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، الاثنين، أن معاونا كبيرا للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد واجه اتهامات تتصل بالفساد في الإدارة السابقة.

وكان نائب الرئيس السابق محمد رضا رحيمي هدفا لتحقيق قضائي مطول في دوره المحتمل في العديد من قضايا الرشى والابتزاز الشهيرة التي يمتد نطاقها إلى تركيا أيضا وكذلك إلى وسط وشرق آسيا.

وينفي رحيمي جميع الاتهامات وقال العام الماضي عندما كان في السلطة إنه "سيتطوع بقطع يديه إذا ثبتت ضده تهمة واحدة فقط من تلك الاتهامات."

وأبلغ محسن افتخاري وهو قاض في طهران صحيفة شرق أن رحيمي وجهت له اتهامات وأن قضيته ستحال إلى محكمة خاصة دون أن يحدد طبيعة التهم الموجهة إليه.