أعلن مندوب أفغانستان لدى الأمم المتحدة ثقته في توقيع الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة الذي يسمح ببقاء بعض الجنود الأمريكيين عقب الانسحاب النهائي للقوات الأمريكية نهاية العام الجاري، وذلك في تضارب لتصريحات سابقة أعرب فيها الرئيس الأفغاني عن رفضه لهذا الاتفاق.

وقال ظاهر تانين إن الشعب الأفغاني أظهر خلال اجتماع لمجلس اللويا جيرغا (المجلس الكبير) في نوفمبر أنه "يؤمن بأهمية استمرار العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة والناتو والمجتمع الدولي الأوسع نطاقا".

ويأتي بيان تانين أمام مجلس الأمن الدولي، الاثنين، في تناقض تام مع آخر خطاب للرئيس الأفغاني حامد كرزاي أمام البرلمان السبت قبل انتخابات الرئاسة في الخامس من الشهر المقبل.

وكان كرزاي قد أكد عدم توقيعه على الاتفاق، قائلا إن الجنود الأمريكيين يمكنهم المغادرة في الموعد المقرر لأن جيشه مستعد لتولي المهمة الأمنية بالكامل.