أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سيشارك الرئيس الأميركي باراك أوباما في احتفالين لبدء ولايته الثانية على رأس الولايات المتحدة، إذ سيشارك في احتفال خاص الأحد 20 يناير 2013 قبل أن يحلف اليمين مجددا في اليوم التالي أمام ملايين الأميركيين.

وهذان الاحتفالان هما ضروريان لأنه بموجب الدستور الأميركي، تنهي ولايته الأولى ظهر 20 يناير. ولكن الاحتفال الكبير لن يجرى الأحد بل الاثنين في 21 يناير أمام الكابيتول.

وسوف يقسم أوباما اليمين أولا الأحد ثم يقسم مرة ثانية بشكل رسمي الاثنين، حسب ما أعلنت اللجنة المكلفة تنظيم هذين الاحتفالين.

يشار إلى أن أوباما اضطر إلى أداء القسم مرتين في العام 2009 عندما أخطأ جون روبرتس، رئيس المحكمة العليا المكلفة تنصيب الرئيس، في نص القسم الذي يجب أن يقوله أوباما أمام الكابيتول.

واضطر روبرتس إلى التوجه بعد ذلك للبيت الأبيض كي يكرر الرئيس أوباما قسمه بدون خطأ هذه المرة.

وسيشارك الرؤساء الأميركيون السابقون الأربعة جورج بوش وبيل كلينتون وجورج بوش الابن وجيمي كارتر في احتفال قسم اليمين، كما ستشارك فيه أيضا الممثلة إيفا لونغوريا التي تدعم أوباما منذ زمن طويل.