أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل مجهولون مسلحون 4 مدنيين مسلمين ومثلوا بجثثهم، الجمعة، في بانغي عاصمة إفريقيا الوسطى، حسبما أعلن السبت مصدر أمني.

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته لوكالة "فرانس برس" إن "3 مسلمين كانوا متوجهين إلى مطار بانغي مبوكو على متن سيارة لأمن المطار، تعرضوا لهجوم شنه مسلحون في حي كومباتان لدى حصول عطل في سيارتهم. وقتل الأشخاص الثلاثة بالرصاص وتم التمثيل بجثثهم".

وأضاف المصدر الأمني: "من جهة أخرى، هاجم أفراد مسلما رابعا يسكن في حي ماليماكا الواقع في الدائرة الخامسة وانهالوا عليه بالضرب وقطعوه بالهراوة. وحمل شبان بعض أطراف جسمه ولاسيما يداه وجالوا بها في الشارع".

ويعد حي كومباتان الذي وقع به الحادث الأول، القريب من المطار حيث تتمركز القوة الفرنسية والقوة الإفريقية (ميسكا)، أحد أخطر الأحياء في عاصمة إفريقيا الوسطى، وتهاجم عصابات مسلحة باستمرار المسلمين الذين يمرون في هذا الحي.

وجمع الصليب الأحمر في إفريقيا الوسطى جثث الضحايا ونقلها إلى مسجد.

وانزلقت إفريقيا الوسطى في دوامة من المجازر الدينية بعد أشهر من التجاوزات ضد المسيحيين، قام بها مقاتلون يشكل المسلمون القسم الأكبر منهم.

وردا على هذه التجاوزات تشكلت ميليشيات الدفاع الذاتي "أنتي بالاكا"، وسارعت إلى شن هجمات لم تميز بين المتمردين السابقين والمسلمين في بانغي على رغم وجود قوات دولية.