تبنى حزب العمال الكردستاني قتل أربعة جنود أتراك، الخميس، على الشريط الحدودي العراقي التركي.

وقال المستشار الإعلامي في الحزب، زاكروس هيوا، في اتصال هاتفي مع "سكاي نيوز عربية" إن قوة تركية حاولت ليلة الخميس، التقرب من أحد مواقع قوات الدفاع الشعبي الجناح العسكري لحزب العمال بمنطقة حفطنين ما أدى إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين الطرفين أسفرت عن مقتل الجنود الأربع.

وأضاف هيوا: "الأتراك مستمرون بالاستفزازات .. تصرفات مثل هذه تضر كثيرا باتفاق السلام الموقع مع الحكومة التركية خاصة وأن الجيش التركي مستمر بحشد قواته وإقامة الطرق والمخافر العسكرية".

يذكر أن حزب العمال الكردستاني أعلن وقفا لإطلاق النار في جنوب شرق تركيا في مارس 2013 وسحب كثيرا من مقاتليه إلى قواعد في شمال العراق.