أعلن قيوم كرزاي شقيق الرئيس الأفغاني الحالي انسحابه من انتخابات الرئاسة التي تجرى الشهر المقبل ودعمه لوزير الخارجية الأسبق زلماي رسول.

وكان انسحاب كرزاي متوقعا على نطاق واسع بعدما غاب عن مناظرة تلفزيونية للمرشحين هذا الأسبوع.

وقال كرزاي للصحفيين على هامش مؤتمر بعد إعلان انسحابه  "سأذهب إلى كل مسجد وكل غرفة وكل دار ضيافة لانتخاب هذاالفريق."

وكان رسول قد قال إن المفاوضات لتشكيل تحالف انتخابي تجرى منذ أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

وتجرى الانتخابات في ظل تدهور للوضع الأمني وحالة من عدم اليقين إذ تنسحب القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان بحلول نهاية العام.

وبينما لم يتبق سوى أقل من شهر على الانتخابات زادت التكهنات بشأن تحالفات بين المرشحين الباقين في السباق. وينتمي كل من رسول وقيوم كرزاي إلى جماعة البشتون العرقية التي تمثل الأغلبية.

وقال مرشح المعارضة الرئيسي عبد الله عبد الله انه غير قلق من توحيد منافسيه لصفوفهم. وكان عبد الله قد خسر بفارق ضئيل في انتخابات عام 2009 التي فاز بها الرئيس الحالي حامد كرزاي.

ولا يمكن للرئيس كرزاي الترشح لولاية ثالثة بموجب الدستور. ولم يعلن دعمه لأي مرشح.