أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش الفلبيني الأربعاء أن جنديا و37 مسلحا على الأقل قتلوا خلال عملية أمنية استهدفت قوات حرب عصابات معارضة لاتفاق سلام في جنوب الفلبين.

وقال المتحدث باسم إحدى وحدات الجيش الكولونيل ديكسون هيرموسو، إن سبعة جنود أيضا أصيبوا في الاشتباكات التي جرت بأربع بلدات في إقليم ماجينداناو جنوب مانيلا.

وأضاف هيرموسو أن رجال حرب عصابات تابعين لفصيل منشق عن "جبهة تحرير مورو " قصفوا محطة نقل عام في بلدة داتو بيانغ الثلاثاء ، ما أسفر عن إصابة شخصين. وقال إن "عملية الجيش سوف تستمر 72 ساعة قادمة".

وذكر الرئيس الفلبيني بينينو أكينو إن العملية العسكرية أطلقت ضد قوات رجال حرب العصابات المنشفة "للتقليل بشدة من قدرتهم على العمل كمفسدين مجددا".

وكانت جبهة مورو وافقت السبت الماضي على تسريح قواتها في إطار اتفاق رئيسي وقع مع حكومة مانيلا، وذلك في كوالالمبور. وكان الاتفاق هو الملحق الرابع والأخير لاتفاق سلام تمهيدي وقعه الجانبان في أكتوبر 2012 .

ويدعو اتفاق السلام إلى تأسيس كيان مسلم يتمتع بالحكم الذاتي تحت اسم "بانغسامورو"، أو الدولة الاسلامية، بموجب قانون يوافق عليه الكونغرس.

وسوف يسيطر الكيان الجديد بشكل حقيقي على الموارد الطبيعية والثروة والعوائد في منطقة مينداناو جنوبي البلاد.