أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، اتهم الوكالة بالتورط في أعمال تجسس صناعي.

وقال سنودن إنه إذا كانت شركة سيمنز الهندسية الألمانية لديها معلومات قد تفيد الولايات المتحدة لكنها لا تتعلق بالأمن القومي، فإن وكالة الأمن القومي ستستغلها رغم ذلك، وفق ما أوضح بيان نشرته شبكة التلفزيون الألماني العامة "إيه آر دي" قبل المقابلة التي من المقرر أن تبث ليل الأحد.

يشار إلى أن سنودن يواجه اتهامات جنائية في الولايات المتحدة بعدما سرب معلومات عن برنامج رقابة وتجسس تستخدمه وكالة الأمن القومي، ويقيم حاليا في روسيا بعد أن قدم طلب لجوء هناك.