أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت قوات مشاة البحرية الأميركية الأربعاء أنها تحقق في مجموعة من الصور ظهر فيها أحد جنودها على ما يبدو وهو يسكب سائلا قابلا للاشتعال على جثث في مجمع مجهول قبل أن يضرم فيها النار.

وقال مسؤول دفاعي أميركي إن الصور أرسلت إلى وزارة الدفاع الأسبوع الماضي عبر موقع تي. إم. زد الترفيهي الذي قال إنه أبلغ أن الصور التقطت في الفلوجة بالعراق عام 2004 وأن الجثث كانت لمن يعتقد أنهم مسلحون قتلى.

وأضاف المسؤول أن التحقيق يواجه تعقيدات بسبب التعتيم على وجه واحد على الأقل من الأشخاص الذين ظهروا في الصور لإخفاء هويته.

ولم تتضمن البيانات المرفقة بالصور الرقمية التي تسلمتها الوزارة معلومات بشأن موعد التقاط الصور.

وقال الكابتن ريتشارد أولش من قوات مشاة البحرية الامريكية في بيان "نحقق الان في صحة الصور والملابسات المحيطة بها وإن أمكن هوية المجندين الذين ظهروا فيها".