حذر زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل عبد الله أوجلان، السبت، من أن عملية السلام الحالية مع تركيا لا يمكن أن تظل "عالقة إلى الأبد"، ودعا أنقرة إلى التدخل "سريعا" من خلال تبني الإجراءات التي طالب بها الأكراد.

وصرح أوجلان في رسالة نشرها نواب مؤيدون للأكراد قاموا بزيارته في معتقله: "رغم كل التداعيات، فإن رغبتنا في السلام لا تزال بالقوة نفسها كما في البداية، لكن يجب أن نعلم أن عملية السلام لا يمكن أن تظل عالقة إلى الأبد". وأضاف: "إذا كانت الحرب جحيما، فإن السلام هو الجنة".

وأعلن أوجلان في مارس وقفا لإطلاق نار بعد أشهر من المفاوضات السرية مع أجهزة الاستخبارات التركية. وفي سبتمبر، أعلن حزب العمال الكردستاني تعليق انسحاب مقاتليه من الأراضي التركية إلى قواعد المتمردين في شمال العراق، متهما السلطات التركية بعدم تطبيق الإصلاحات الموعودة.

وفي مقابل الانسحاب، يطلب حزب العمال الكردستاني إصلاحات في النظام الانتخابي والحق بالتعلم باللغة الكردية وشكل من أشكال الحكم الذاتي الإقليمي.

وفي 30 سبتمبر، أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان سلسلة إصلاحات منها زيادة حقوق الأقلية الكردية. لكن حزب العمال الكردستاني أعلن في بيان أن حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان لم يستشره بشأن مضمون هذه الإصلاحات، وأنه لجأ إلى المماطلة بهدف "الفوز في انتخابات جديدة".