أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يحتفل الصينيون، الخميس، بالذكرى العشرين بعد المائة لولادة الزعيم الصيني ماو تسي تونغ.

وزار رئيس الحزب الشيوعي الصيني شي جين بينغ الخميس ضريح الزعيم الراحل في إطار الاحتفالات التي أعدتها السلطات بعناية.

ويلقى ماو مؤسس الجمهورية الصينية الذي قاد البلاد 27 عاما حتى وفاته في 1976، احتراما كبيرا لدى الكثير من الصينيين لكنه يثير انتقادات آخرين لسياسته الكارثية وحملاته الاقتصادية التي أودت بحياة عشرات الملايين من الاشخاص.

وسعى الحزب الشيوعي الصيني إلى تحقيق توازن بين الإشادة بماو والتحدث عن "أخطاء" ارتكبها، وفق ما ذكرت فرانس برس.

وزار شي وستة أعضاء آخرين في لجنة المكتب السياسي للحزب، أعلى هيئة لصنع القرار في الحزب، ضريح ماو تسي تونغ صباح الخميس وانحنوا أمامه ثلاث مرات.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إنهم "استذكروا إنجازات الرفيق ماو الرائعة".

وكتبت صحيفة غلوبال تايمز القريبة من الحزب الحاكم، الخميس إن ماو "ارتكب أخطاء كبيرة"، لكنها اتهمت منتقديه بأنهم يسعون إلى تشويه تاريخ الصين وعرقلة تطورها.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى "التشهير بماو وتجاهل ما أنجزته الصين في العقود الستة الماضية".

وقالت "يمكننا أن نقول إن لمعظم هؤلاء المنتقدين دوافع قديمة لتشويه صورة وشرعية ماو من أجل عرقلة تطور الصين"، مؤكدة أن "أفكارهم انحرفت عن الطريق الصحيح لتقييم شخصية تاريخية".