أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس كولومبيا، خوان مانويل سانتوس، إن لديه تفاؤلا حذرا بشأن محادثات السلام الجارية حاليا في كوبا مع مسلحي جماعة فارك الماركسية.

وفي مستهل زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة أبلغ سانتوس مجموعة من الأكاديميين والطلاب والدبلوماسيين في جامعة ميامي: "أعتقد أن الظروف مناسبة، يحدونا الأمل بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح".

وعبر سانتوس عن أماله في السلام والنمو الاقتصادي في كلمة استغرقت 30 دقيقة بدعوة من دونا شالالا رئيسة جامعة ميامي.

وفي زيارته الرسمية الثانية إلى الولايات المتحدة منذ أن تولى منصبه في 2010 أشاد سانتوس بمحادثات السلام التي مضى عليها عام وأيضا التقدم الاقتصادي في بلاده.

وقال إنه يعتزم أن يطلب من الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أثناء اجتماعهما في البيت الأبيض، الثلاثاء، إطلاق مبادرة لإعادة بناء الروابط المهترئة بين الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية.

وأضاف قائلا: "ربما أنه حان الوقت لإطلاق تحالف آخر من أجل التقدم"، في إشارة إلى مبادرة أعلنها الرئيس الأميركي الأسبق جون كنيدي قبل نصف قرن لتحسين الروابط بين واشنطن وأميركا اللاتينية.