أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طالبت الولايات المتحدة الأميركية، السبت، كوريا الشمالية بالإفراج "الفوري" عن الأميركي ميريل نيومان البالغ من العمر 85 عاما، ومواطنه كينيث باي المعتقل منذ أكثر من عام.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي، كايتلين هايدن، إن واشطن تواصل حض السلطات الكورية الشمالية على العفو والافراج عن باي فورا، كما تطالب بالإفراج الفوري عن نيومان.

وكانت بيونغ يانغ أعلنت أخيرا أنها اعتقلت نيومان في أكتوبر الماضي على أثر دخوله إلى أراضيها "مدعيا أنه سائح"، واتهمته القيام بـ"أعمال عدائية" خلال الحرب الكورية قبل أكثر من 6 عقود.

وبحسب وكالة الأنباء الكورية الشمالية، فإن الجندي الأميركي السابق اعترف في رسالة مكتوبة بإنجليزية رديئة "أثناء الحرب الكورية ارتكبت قائمة طويلة من الجرائم لا يمكن محوها بحق حكومة كوريا الشمالية والشعب الكوري".

أما كينيث باي البالغ من العمر 45 عاما، فقد اعتقلته كوريا الشمالية في نوفمبر 2012، وحكمت عليه بالأشغال الشاقة 15 عاما بتهمة إدخاله إلى البلاد بطريقة سرية مواد ترمي إلى تقويض الاستقرار.