أبوظبي - سكاي نيوز عربية

برأت المحكمة الفيدرالية العليا في نيجيريا ثلاثة مواطنين لبنانيين يشتبه في أنهم أعضاء في حزب الله من تهمة الإرهاب، غير أنها دانت أحدهم بتهمة أقل تتعلق بحيازة سلاح.

وكان اللبنانيون، مصطفى فواز وعبد الله التهيني وطلال رضا اعتقلوا في مايو الماضي بعد العثور على أسلحة في مسكن بمدينة كانو شمال نيجيريا.              

واتهم الثلاثة بالتخطيط لشن هجمات ضد أهداف غربية وإسرائيلية في نيجيريا، لكنهم نفوا تلك التهم.

وقال قاضي المحكمة أدينيي إديتوكونبو أديمولا إن حزب الله "لا يعتبر منظمة إرهابية دولية في نيجيريا"، وبالتالي فإن الانتماء إليه ليس عملا إجراميا.

وأضاف أنه لا توجد أدلة على أن المتهمين الثلاثة كانوا يخططون لشن هجوم أو أنهم تلقوا "تدريبا على الإرهاب" كما ادعت النيابة، كما برأت المحكمة المتهمين الثلاثة من تهمة غسيل الأموال.