أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنطلق الأربعاء محاكمة رجل الدين الإسلامي العراقي المولد الملا كريكار أمام محكمة أوسلو الجزئية.

وأعلن المدعي العام النرويجي غيير إيفانغر إن "كريكار يواجه عقوبة السجن لأكثر من عشرين عاماً بتهمة تهديده بقتل سياسيين والتشجيع على تفجيرات انتحارية" وفقاً لوكالة أسوشيتد برس.

وجاء كريكار إلى النرويج كلاجئ عام 1991 حيث أقام فيها، وخلال زيارة قام بها إلى العراق قام بتأسيس جماعة أنصار الإسلام الكردية.

وتندرج جماعة أنصار الإسلام الكردية على اللائحة الأمريكية للمنظمات الإرهابية، ويشتبه بمسؤوليتها عن تفجيرات ضد قوات التحالف في العراق.

وكانت النرويج قد أمرت بترحيل كريكار عام2005  بعد الإعلان عن أنه يمثل تهديد للأمن القومي، لكنها أرجأت تنفيذ الخطوة بسبب المخاوف من احتمال مواجهته لعقوبة الإعدام أو تعرضه للتعذيب في العراق.

وولد نجم الدين فرج أحمد، وهو الاسم الحقيقي لكريكار، عام 1954 في مدينة السليمانية شمال العراق، ويحمل شهادة الماجستير في علوم الحديث من باكستان.