أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدرجت الولايات المتحدة، الأربعاء، جماعتي بوكو حرام وأنصار، في نيجيريا على قائمة "المنظمات الإرهابية الأجنبية"، في خطوة الهدف منها أيضا مساعدة السلطات النيجيرية على مواجهة هذين التنظيمين.

وجاء هذا الإعلان في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية، وهو يستهدف بشكل خاص بوكو حرام التي تعتبرها واشنطن مرتبطة بما يعرف بـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

وأضاف بيان الخارجية "أن هذا التصنيف يمثل خطوة مهمة، لكنه ليس سوى وسيلة في إطار مقاربة شاملة للحكومة النيجيرية لمحاربة هاتين المجموعتين، تتم أيضا عبر تطبيق القانون وعبر مبادرات سياسية وتنموية، إضافة إلى الالتزام العسكري". وتتهم الولايات المتحدة بوكو حرام بـ"المسؤولية عن مقتل الآلاف شمال شرقي ووسط نيجيريا خلال السنوات القليلة الماضية".             

أما مجموعة أنصار التي انشقت عن بوكو حرام عام 2013 فقد "خطفت وقتلت العديد من العمال الأجانب العاملين في مجال البناء". وتابع البيان أن هذا التصنيف "دليل على دعم الولايات المتحدة لمعركة الشعب النيجيري ضد بوكو حرام وأنصار".

وتتعاون وزارة الخارجية الأميركية مع وزارتي العدل والخزانة لحظر أي تعامل بين هاتين المجموعتين والولايات المتحدة.