أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حكمت محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة، الاثنين، بسيادة كمبوديا على المنطقة المحيطة بمعبد يعود تاريخه إلى ألف سنة متنازع عليه مع تايلاند.

وكانت المحكمة الدولية حكمت عام 1962 بأن معبد برياه فيهيار يقع ضمن أراضي كمبوديا، لكن تايلاند قالت إن المحكمة لم ترسم حدودا نهائية حول الموقع المسجل بقائمة التراث العالمي، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

يذكر أن جيشا البلدين اشتبكا أكثر من مرة هناك خلال السنوات الماضية، أبرزها تلك التي أسفرت عن مقتل 28 شخصا على الأقل ودفعت عشرات الآلاف لمغادرة المنطقة عام 2011.

وكان جنود من الدولتين تمركزوا قرب المعبد خلال نهاية الأسبوع قبيل جلسة المحكمة استعدادا للقرار.

وقالت رئيسة الوزراء التايلاندية يينغلاك شيناواترا إنه يتعين على تايلاند وكمبوديا أن تعملا سويا للاحتفاظ بعلاقات طيبة بصرف النظر عن القرار.