حكمت محكمة في شنغدو جنوب غربي الصين الاثنين على وانغ ليجون المساعد السابق للزعيم المخلوع بو شيلاي والقائد السابق لشرطة إقليم شونغكينغ بالسجن 15 عاما بتهمة الفساد واستغلال السلطة.

إذ إن وانغ الذي كان يدير مكتب الأمن العام في شونغكينغ، وتولى أيضا منصب مساعد رئيس بلدية هذا الإقليم الذي كان يديره بو شيلاي، أدين خصوصا بتهم الانشقاق واستغلال السلطة والفساد كما أعلنت المحكمة في قرارها.

واستمرت تلاوة الحكم 33 دقيقة و"عبر وانغ ليجون عن نيته عدم استئناف" الحكم كما أوضحت المحكمة.

وكانت محاكمة وانغ بدأت الثلاثاء الماضي أمام هذه المحكمة في إطار قضية سياسية- جنائية مدوية غير مسبوقة في الصين.

وفي ختام جلسة المحاكمة الثلاثاء الماضي أنقذ وانغ نفسه بـ"تقديمه معلومات مهمة" للسلطات ضد أسرة الزعيم السابق بو شيلاي.

وكان وانغ قاد حملة ضد الفساد في هذا الإقليم تخللتها اتهامات خطيرة بانتهاك حقوق الإنسان. وفي فبراير حاول وانغ اللجوء إلى القنصلية الأميركية في شينغدو.

وفي القنصلية الأميركية كشف وانغ بعض الأمور الخطيرة التي حدثت في شونغكينغ، منها قتل غو كيلاي زوجة بو شيلاي لمواطن بريطاني. وحكم عليها الشهر الماضي بعقوبة الإعدام مع وقف التنفيذ.