أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حازت زعيمة المعارضة والبرلمانية الميانمارية أونغ سان سو تشي، الأربعاء، على ميدالية الكونغرس الذهبية، وهي أعلى وسام يمنحه الكونغرس الأميركي.

واجتمع الرئيس الأميركي باراك أوباما بالمعارضة الحائزة على جائزة نوبل في البيت الأبيض عقب حصولها على هذا التكريم.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن أوباما أعرب، الأربعاء، عن إعجابه بأونغ سان سو تشي لـ "شجاعتها وعزيمتها وتضحيتها الشخصية في إطار سعيها من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان على مدى سنوات".

وورد في البيان أيضا أن أوباما قال في معرض تأكيده على التزام الولايات المتحدة بدعم الإصلاحات في ميانمار؛ إنه يعتقد أن المصالحة والإصلاح يوفران للشعب الميانماري فرصة لـ "تحديد مصيره وتشكيل مستقبل أكثر سلما وحرية وازدهارا".

واجتمعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون كذلك مع المعارضة، التي ألقت كلمة أيضا في معهد السلام الأميركي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الماليزية "برناما".

وزيارة أونغ سان سو تشي هي الأولى للولايات المتحدة الأولى بالنسبة لها خلال 24 سنة. وتستغرق الزيارة، التي تمت بناء على دعوة من الوزيرة كلينتون، 20 يوما.

جدير بالذكر أن الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية، التي تتزعمها سو تشي، كانت فازت بالأغلبية الساحقة في الانتخابات التكميلية التي جرت أول أبريل الماضي، حيث حصلت على 43 مقعدا برلمانيا مفتوحا من إجمالي 45 مقعدا، ومن بينها 37 مقعدا في مجلس النواب.

وفازت سو تشي، البالغة من العمر 67 سنة، بأحد المقاعد في مجلس النواب عن دائرة كاوهمو في منطقة يانغون.