أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هاجم المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية مت رومني ثقافة "الاتكالية التي يدافع عنها الرئيس باراك أوباما".

وقال: "مشروعي للاقتصاد الأميركي سيشجع الاستثمارات الخاصة والحريات الفردية" وذلك في مقالة نشرتها صحيفة "يو إس آيه توداي".

وأضاف: "بدلا من إيجاد شبكة اتكالية، سأطبق سياسات ستحسن اقتصادنا وتخرج الأميركيين من الفقر".

وكان رومني اتهم الرئيس الأميركي بأنه يسعى إلى "إعادة توزيع الثروات"، حسبما أفادت وكالة أنباء فرانس برس.

وقال المرشح الجمهوري: "السؤال في هذه الحملة ليس معرفة من يقلق على الفقراء والطبقة المتوسطة، وإنما معرفة من يمكن أن يساعد الفقراء والطبقة الوسطى. أنا قادر على القيام بذلك وليس هو".

واعتبارا من الثلاثاء بدأ الجمهوريون التركيز على تصريحات أوباما التي تعود إلى عام 1998 بغية تسليط الضوء على ما يعتبرونه قناعات يسارية لدى الرئيس، التي يدافع فيها عن فكرة "إعادة توزيع" الثروات من قبل الدولة.