أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد الفاتيكان الاثنين أنه لا توجد خطط للقاء بين البابا فرنسيس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، رغم أن مكتب الأخير كان قد تحدث في وقت سابق عن لقاء بينهما أثناء زيارة نتانياهو إلى إيطاليا خلال الأسبوع الجاري.

قال مسؤول إسرائيلي إن نتانياهو لن يلتقي البابا خلال زيارة مقررة لإيطاليا هذا الأسبوع، مرجعاً السبب إلى "أسباب لوجستية"، بينما توقعت وسائل إعلام إسرائيلية أن يكون الأمر مجرد سوء تخطيط.

غير أن الفاتيكان قال إنه لم تكن هناك خطط لعقد لقاء بين الاثنين.

وقال المتحدث باسم الفاتيكان القس فدريكو لومباردي، الاثنين، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي محل ترحيب، لكن البابا لديه ارتباطات أخرى هذا الأسبوع.

وكان بابا الفاتيكان فرنسيس قد التقى الأسبوع الماضي الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن الاجتماعات الأخرى بين نتانياهو ومسؤولين إيطاليين ووزير الخارجية الأميركية جون كيري ستعقد في مواعيدها.

وتحدث المسؤول شريطة التكتم على هويته انتظاراً لإعلان جدول زيارة نتانياهو بشكل رسمي.