أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أبرمت روسيا عقودا عسكرية مع أنغولا تبلغ قيمتها مليار دولار، ما يجعل من هذا البلد الإفريقي الزبون الأول للأسلحة الروسية في القارة السمراء.

وتنص هذه العقود على تسليم 18 طائرة مطاردة من نوع سوخوي-30، صنعت في التسعينات واستخدمتها الهند من قبل، وفق ما نقلت صحيفة "فيدوموستي" الروسية، الأربعاء، عن مصدر في الشركة العامة المسؤولة عن صادرات المعدات العسكرية.

ووقع البلدان الاتفاقية الأسبوع الماضي  خلال زيارة قام بها إلى أنغولا نائب رئيس الوزراء الروسي ديمتري روغوزين.

وذكرت الصحيفة الروسية أن أنغولا كانت تقيم علاقات وثيقة مع الاتحاد السوفياتي، الذي جهز جيشها في السبعينات والثمانينات خلال الحرب الأهلية الطويلة التي مرت بها البلاد.

ومع عودة السلام في 2002، أخذت أوغندا مكانها كأول زبون لموسكو في القارة الإفريقية. وازدادت مبيعات الأسلحة الروسية كثيرا منذ عشر سنوات، وبلغت في2012  رقما قياسيا فاق 15 مليار دولار، ما يجعل منها المزود الثاني للمعدات العسكرية في العالم بعد الولايات المتحدة.