أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفض الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، أندريس فوغ راسموسن، بشدة رؤية الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بأن وجود القوات الدولية في بلاده أدى إلى مزيد من المعاناة مقابل القليل من المكاسب.

وقال فوغ راسموسن، الخميس، في بروكسل إن الإنجازات التي تحققت في أفغانستان "بفضل الجهود الهائلة والتضحيات المهيبة" من قبل القوات الأميركية وغيرها من قوات الدول المساهمة "رائعة ولا يمكن إنكارها".

وأضاف أن "أفغانستان قطعت شوطا طويلا خلال السنوات العشر الماضية".

وكان كرزاي صرح في وقت سابق من الأسبوع الجاري بأن الناتو "سبب لأفغانستان الكثير من المعاناة، والكثير من الخسائر في الأروح، ومن دون مكاسب لأن البلد غير آمن".

وجاء هذا الخلاف بينما تتفاوض الولايات المتحدة على اتفاق بشأن الدور المستقبلي لقواتها في أفغانستان بعد العام 2014.