أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الجيش النيجيري الأحد إن 20 شخصا على الأقل قتلوا حين هاجمت جماعة بوكو حرام الإسلامية بلدة في شمال شرق البلاد ما أدى إلى اشتباكات مع القوات المتمركزة هناك.

وقال متحدث باسم القوات النيجيرية في ولاية بورنو شمال شرقي البلاد وتقع في قلب تمرد بدأه الإسلاميون قبل أربع سنوات إن الاسلاميين تسللوا إلى بلدة دامبوا في الساعات الاولى من صباح الأحد.

وأضاف أنهم قتلوا خمسة مصلين في مسجد أثناء صلاة الفجر.

وقال الكابتن علي دانجا في بيان حصلت عليه رويترز "حين كانوا يشيعون الفوضى اشتبكت القوات مع الارهابيين وقتلت 15 في العملية في حين فر الآخرون."

وغالبا ما يعطي الجيش أعدادا أكبر كثيرا للخسائر البشرية بين المتمردين بالمقارنة مع قواته وليس من الممكن عادة التثبت منها بصورة مستقلة.

ورغم هجوم عسكري منسق يشنه الجيش منذ مايو لسحق بوكو حرام فما تزال الجماعة أكبر تهديد أمني لنيجيريا أكبر منتج للطاقة في افريقيا.