أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش لمراقبة حقوق الإنسان الجمعة إن جيش جنوب السودان قتل ما يقرب من 100 من أفراد قبيلة صغيرة بعضهم أعدم بدم بارد أثناء قتال مستمر على مدى 7 أشهر مع مقاتلين في ولاية جونقلي شرقي البلاد.

ورفض وزير الدفاع في جنوب السودان كول مانيانق مناقشة تفاصيل التقرير الذي نشرته المنظمة، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، لكنه قال لرويترز إن السلطات بدأت تحقيقا في أغسطس في الانتهاكات التي ارتكبها الجيش.

ويخوض جيش جنوب السودان مواجهة مع تمرد يقوده الزعيم المحلي ديفيد ياوياو، فضلاً عن اشتباكات بين قبيلة المورلي التي ينتمي إليها وبين قبيلة النوير المنافسة في جونقلي التي تقع على الحدود مع إثيوبيا.

وقالت هيومن رايتس ووتش في تقرير إن جنوداً قتلوا ما لا يقل عن 96 شخصاً من قبيلة المورلي، بينهم 74 مدنياً ومنهم 17 امرأة وطفلاً بين ديسمبر ويوليو الماضيين.

وأضافت المنظمة أن بعضهم حوصر في مناطق إطلاق النار أثناء اشتباكات مع متمردين.

وأضافت الجماعة أن آخرين أعدموا عقاباً لهم فيما يبدو للاشتباه بأنهم مؤيدون لياوياو، أو لرفضهم تسليم أسلحة أثناء حملة للجيش لنزع الأسلحة من السكان المحليين.