أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأميركية، الثلاثاء، إن ردا قويا على "استخدم دمشق للأسحلة الكيماوية" سيساعد في ردع كوريا الشمالية عن استخدام "ترسانتها الضخمة من الأسلحة الكيماوية".

وأوضح وكيل وزارة الدفاع الأميركية، جيمس ميلر، أنه أكد أثناء محادثات مع مسؤولين بوزارة الدفاع الصينية يوم الاثنين على أهمية دعم الأعراف الدولية التي تحظر استخدام الأسلحة الكيماوية.

وأبلغ ميلر الصحفيين "ركزت على ترسانة الأسلحة الكيماوية الضخمة التي لدى كوريا الشمالية وأننا لا نريد أن نعيش في عالم تشعر فيه كوريا الشمالية بأن عتبة استخدام الأسلحة الكيماوية تم خفضها".

وقال ميلر إن نائب رئيس هيئة أركان جيش التحريرالشعبي الصيني وانغ غوان تشونغ "اتفق إجمالا" مع تعليقاته.

ودعت بكين مرارا إلى تحقيق محايد بواسطة مفتشين للأسلحة الكيماوية من الأمم المتحدة في الهجوم الذي وقع في سوريا وحذرت من استباق النتائج. وقالت أيضا انه أيا كان من استخدم الأسلحة الكيماوية فإنه يجب محاسبته.