يتوجه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في 19 سبتمبر إلى باماكو لحضور حفل تنصيب الرئيس المالي الجديد إبراهيم أبو بكر كيتا الذي انتخب في 11 أغسطس الماضي إلى جانب عدد آخر من رؤساء الدول، بحسب ما أعلن السبت رئيس كوت ديفوار الحسن وتارا.

وصرح وتارا للصحفيين إثر لقائه الرئيس الفرنسي على هامش حفل افتتاح ألعاب الفرنكوفونية السابعة في نيس بجنوب شرق فرنسا، "سنلتقي الرئيس هولاند مجددا في 19 سبتمبر في باماكو".

وأدى الرئيس المالي الجديد اليمين في الرابع من سبتمبر، ولكن تم اعلان حفل ثان في 19 سبتمبر ليشارك فيه رؤساء الدول الذين لم يتمكنوا من حضور حفل أداء اليمين.
              
وأعلن كيتا أن الاولوية خلال ولايته التي تستمر 5 أعوام ستكون "المصالحة الوطنية" بعد أزمة سياسية وعسكرية في مالي استمرت 18 شهرا.
              
وأوضح وتارا السبت أنه بحث مع نظيره الفرنسي "العلاقات الثنائية وقضية مالي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا".
              
وأضاف "شددت كثيرا على المسائل الاقتصادية. نحتاج إلى استثمارات ونامل في مجيء عدد أكبر من الشركات الفرنسية. هناك فرص علينا استغلالها".