أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت حركة طالبان أنها أفرجت السبت عن نائبة أفغانية خطفت في بداية أغسطس وذلك مقابل الافراج عن ستة أشخاص احتجزتهم الحكومة الأفغانية وفق رأيها بسبب قربهم من المتمردين.

وخطفت النائبة فريبه أحمدي كاكار في العاشر من أغسطس عند نقطة تفتيش في غزنة على الطريق الرئيسية بين العاصمة كابول وقندهار كبرى مدن جنوب غرب البلاد.

وأعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان ان "الإمارة الاسلامية سلمتها لأقربائها في ولاية غزنة في ختام عملية تبادل مقابل 4 نساء وأطفالهن أفرجت الحكومة الأفغانية عنهم".

ونقلت "فرانس برس" عن حاكم ولاية غزنة موسى أكبرزاده قوله "أستطيع التأكيد أنه تم الإفراج عنها. على طالبان ألا يخطفوا نساء بعد اليوم".

وقتلت نساء عديدات يتولين مسؤوليات في قوات الأمن أو الإدارة المحلية خلال الأعوام الأخيرة في أفغانستان، وخصوصا في الولايات التي تخضع لنفوذ الحركة.

وفي بداية أغسطس، أصيبت عضو مجلس الشيوخ روح غول بجروح فيما قتلت ابنتها وحارسها الشخصي في هجوم في غزنة.

وفي وقت سابق هذا الصيف، قتل مسلحون الضابطة في الشرطة الأفغانية إسلام بيبي.