أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن علماء بريطانيين عثروا على أدلة جديدة تفيد باستخدام غاز سام الشهر الماضي في ضاحية الغوطة الشرقية قرب العاصمة السورية دمشق.

وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي"، قال كاميرون إن خبراء من مختبر بورتون داون قاموا بتحليل عينات أخذت من سوريا.

وكان كاميرون يتحدث من سان بطرسبرغ حيث يجتمع قادة مجموعة دول العشرين، ويتوقع أن يستحوذ استخدام نظام الرئيس السوري بشار الأسد أسلحة كيماوية على جدول أعمال القمة.

وقال الناطق باسم مكتب كاميرون إن العينات تتألف من ملابس لأحد الضحايا فضلا عن عينات تربة أخذت من موقع الهجوم المزعوم.

ورفض كاميرون التعليق على كيفية نقل الأدلة إلى بريطانيا ومتى تم ذلك، مرجعا ذلك إلى مخاوف أمنية.