أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعترف، الأمريكي جيسي كيرتيس مورتون الذي اعتنق الإسلام، بأنه شجّع "متطرفين" على مهاجمة كاتبي مسلسل الصور المتحركة الساخر "ساوث بارك" الذي صوّر النبي محمد في إحدى حلقاته.

وكان مورتون المعروف أيضاً باسم يونس عبد الله محمد، يدير موقعاً على شبكة الإنترنت يشجّع المسلمين على ارتكاب أعمال عنف في حق من يعتبرهم أعداءً للإسلام.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن وزارة العدل الأمريكية أن مورتون اعترف أمام محكمة اتحادية في ولاية فرجينيا بأنه أطلق رسائل تهديد مستخدماً الإنترنت، لبث الخوف في نفوس الآخرين.

ونشر على أحد المواقع خطاباً للإسلامي المتطرف أنور العولقي، يؤكد فيه أن "الإسلام يدعو إلى قتل كل من يسيء إلى النبي".

وعمل مورتون في مواقع شبكة الإنترنت مع زخاري تشيسر الذي أقر بدوره في أكتوبر 2010 بانه مذنب بارسال رسائل تهديد إلى كاتبي المسلسل الساخر، مات ستون وتري باركر، وتهم أخرى.

وكان مورتون البالغ من العمر 33 عاماً اعتقل في الرباط بالمغرب العام الماضي، وأعيد الى الولايات المتحدة.

ويواجه احتمال الحكم عليه بالسجن مدة تصل إلى 15 عاماُ، عند النطق بالحكم في 18 من مايو المقبل.