أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفت أوغندا، السبت، أن تكون أبرمت اتفاقا مع إسرائيل لاستقبال آلاف اللاجئين الأفارقة، كما أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الأوغندية. وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية ذكرت الجمعة أن إسرائيل توصلت إلى اتفاق يقضي بترحيل عشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين إلى أوغندا.

وقالت الصحيفة إنه تم رفع السرية عن اسم الدولة التي سيتم ترحيل المهاجرين إليها بناء على طلب تقدمت به، لكن الحكومة الإسرائيلية ما زالت ترفض إعطاء أي تفاصيل عن الاتفاق. لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوغندية إيلي كاماهونجي، قال لوكالة "فرانس برس "إن نبأ إبرام اتفاق ليس صحيحا، ولا أساس له".

وأضاف أن "أوغندا تتبع سياسة واضحة في ما يتعلق باللاجئين الذين يدخلون إلى البلاد والذين يخرجون منها طبقا للقانون الدولي، لذلك لا يمكن أن يكون صحيحا أننا سنستقبل هؤلاء الأشخاص".

ونقلت "هآرتس" عن مصادر مجهولة أن الدولة العبرية ستقوم بتمويل طائرات المهاجرين إلى أوغندا وإعادة توطينهم هناك، كما ستعطيهم على ما يبدو مبلغ 1500 دولار أميركي لكل شخص.

ويحسب "هآرتس" فإن مدير قسم المهاجرين في الحكومة الأوغندية ديفيد أبولو كازونغو نفى في رسالة إلكترونية وجود اتفاق مماثل. لكن الصحيفة نقلت قول وزير الداخلية الإسرائيلي جدعون ساعر للجنة برلمانية أن أحد المسؤولين الإسرائيليين الكبار قد حصل بالفعل على موافقة كمبالا.

وأضافت الصحيفة أن ساعر أخبر لجنة الشؤون الداخلية أن المهاجرين غير الشرعيين سيتم نقلهم إلى دولة ثالثة في عملية ستبدأ في أواخر سبتمبر المقبل.

وتشير أرقام صادرة عن سلطات الهجرة الإسرائيلية إلى أن نحو 55 ألف مهاجر إفريقي غير شرعي موجودون في إسرائيل وصل أغلبهم عبر مصر من خلال التسلل عبر الحدود.

وأطلقت إسرائيل في 2012 عملية ضد المهاجرين قامت خلالها بجمع وترحيل 3920 مهاجرا غير شرعي. وأدى وجود هؤلاء المهاجرين إلى مظاهرات عنصرية معادية للأجانب في 2012.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" كتبت في يونيو الماضي أن الحكومة الإسرائيلية كانت تفاوض على ترحيل نحو ألفي مهاجر إريتري مع دولة إفريقية مقابل تقديم مساعدة عسكرية وتكنولوجية وزراعية لها.