أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة أميركية بالسجن المؤبد للجندي الأميركي الذي قتل 16 مدنيا أفغانيا معظمهم من النساء والأطفال في مارس من عام 2012.

واعترف السارجنت روبرت بيلز بقتل هؤلاء القرويين في هجمات بسلاح ناري على أماكن سكنهم في إقليم قندهار.

وأقر بأنه مذنب في هذه الجريمة في يونيو في صفقة أنقذته من عقوبة الإعدام .

ولم يظهر أي انفعال على بيلز لدى صدور الحكم ولكن أمه أجهشت بالبكاء خلال الجلسة التي عقدت في محكمة عسكرية بولاية واشنطن.

وقال ممثلو الادعاء في الجيش إن بيلز قام بهذا العمل بمفرده وبشكل متعمد عندما ترك موقعه مرتين  خلال الليل وهو مزود بمسدس وبندقية وقاذفة قنابل، وأبلغ زملاءه لدى عودته أنه أطلق النار على بعض الأشخاص.

ومثلت هذه الجريمة أسوأ قضية قتل لمدنيين من قبل جندي أميركي مارق منذ حرب فيتنام وأدت إلى مزيد من التدهور في العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة وأفغانستان بعد حرب استمرت أكثر من عشر سنوات في أفغانستان.