وجه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة السبت برقية تعزية الى عائلة المحامي الفرنسي جاك فيرغيس محامي جبهة التحرير الوطني خلال حرب التحرير ضد فرنسا، ووصفه بـ"المناضل المناهض للاستعمار".

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية نص برقية الرئيس بوتفليقة التي وصف فيها فيرجيس بـ"المناضل المناهض للاستعمار والمحامي البارز الذي ترك بصمته في تاريخ المحاماة وقدم إسهاماً قيما لكفاح تحرير الجزائر لاسيما من خلال نضاله المتألق والشجاع في إطار مجموعة محامي جبهة التحرير الوطني". 

وأضاف الرئيس الجزائري أنه "فضلاً عن ذكائه وبلاغته الخطابية سيترك لنا جاك منصور فيرغيس ذكرى رجل قناعة والتزام لم يدخر جهداً في الدفاع عن القضايا التي كان يساندها غير مكترث للأحكام المسبقة الراسخة والرأي السائد ليس من باب الاستفزاز بل من منطلق العدالة والحقيقة".

وختم بوتفليقية قائلا "أتكبد أنا شخصياً حزناً وأسى كبيرين بفقدان صديق غال لا يسعني إلا أن أنحني بتأثر أمام ذاكرته".

يشار إلى أن فيرغيس كان قد دافع عن المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد وتزوجها، إبان حقبة الاستعمار الفرنسي للجزائر.

ويعتبر المحامي جاك فيرغيس، الذي توفي عن 88 عاماً، من أكثر المحامين الفرنسيين إثارة للجدل بسبب دفاعه عن أشخاص في قضايا حساسة جداً.