أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف استطلاع للرأي أجري في فرنسا أن أكثر من ثلثي الفرنسيين يعارضون السماح بارتداء الحجاب أو غطاء الرأس الإسلامي في الجامعات.

وأظهر الاستطلاع الذي تنشر نتائجه صحيفة لوفيغارو في عددها الصادر الجمعة أن 78 في المائة من الفرنسيين يعارضون السماح "بارتداء الحجاب او غطاء الرأس الاسلامي في قاعات التدريس في الجامعات".

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد إيفوب لصالح الجريدة فإن 4 في المائة فقط من الذين شملهم يؤيدون السماح بارتداء الحجاب في قاعات التدريس في مؤسسات التعليم العالي، بينما قالت النسبة المتبقة (18 في المائة) إن لا رأي لهم محدداً من هذه المسألة.

وأظهر الاستطلاع أن الشبان دون الخامسة والثلاثين من العمر هم أكثر انفتاحاً على السماح بارتداء الحجاب من كبار السن المتقاعدين.

وفي هذا السياق أبدى 86 في المائة من المتقاعدين رفضاً للحجاب، مقابل 1 في المائة فقط أيدوا السماح بارتدائه، في حين وافق 11 في المائة من الشبان وعارضه 63 في المائة منهم.

وارتداء الحجاب مسموح في التعليم العالي في فرنسا إلا أن تقريراً للجنة استشارية صدر مطلع الأسبوع تضمن توصيات بينها منع هذا الزي الإسلامي، أثار سجالاً في البلاد قبل أن يتم نفيه رسمياً.

وأجري الاستطلاع عبر الإنترنت يومي 6 و7 أغسطس الجاري على عينة تمثيلية من 952 شخصاً بالغاً يمثلون المجتمع الفرنسي بحسب نظام الحصص.