أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ضربت هزة أرضية بلغت قوتها 6.6 درجة بحسب مقياس ريختر المنطقة الواقعة شمالي جزيرة سومطرة الإندونيسية، ما دفع الجهات المعنية إلى إصدار تحذيرات من احتمال تشكل موجات مد تسونامي محلية، وفقاً لما ذكره المرصد الجيولوجي الأميركي.

وأوضح مركز التحذير من تسونامي، الذي يوجد مقره في جزر هاواي الأميركية، أنه لا يخشى من تشكل موجات تسونامي عاتية كتلك التي اجتاحت اليابان عقب زلزالها الشهير في العام 2011، الذي تسبب في تدمير محطات للطاقة النووية.

وبحسب المصادر، فقد وقع الزلزال على عمق 45 كيلومتراً على بعد حوالى 300 كيلومتر من مدينة ميدان، كبرى مدن إقليم شمال سومطرة، ولم يتحدث عن سقوط ضحايا أو خسائر أو أضرار.

على أن بعض الناس الذين شعروا بالزلزال فروا من منازلهم وفقاً لللمتحدث باسم وكالة تخفيف الكوارث الوطنية، سوتوبو بيورو نوجروهو.

يشار إلى أن أرخبيل إندونيسيا يقع في منطقة نشطة زلزالياً وبركانياً، وتكثر فيها الهزات الأرضية.

وكانت إندونيسيا شهدت في أواخر ديسمبر 2004 هزة أرضية عنيف بلغت قوتها حوالي 9 درجات بحسب مقياس ريختر وقع في تحت مياه المحيط بالقرب من جزيرة سومطرة، أدى إلى حدوث موجات مد تسونامي عاتية ضربت سواحل قارتي آسيا وإفريقيا المطلة على المحيط الهندي وأسفر عن مقتل نحو 300 ألف شخص.