أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية "فارك" إنها تحتجز جنديا أميركيا أمسكت به يوم20 يونيو لكنها مستعدة للإفراج عنه وتسليمه للجنة إنسانية فيما تتابع محادثات سلام مع الحكومة.

وذكرت "فارك" على موقعها على الإنترنت إنها أسرت الجندي الذي ذكرت أن اسمه كيفن سكوت سوتاي في منطقة أحراج بجنوب البلاد، ووصفته بأنه خبير في إزالة الألغام وأنه من نيويورك وكان يؤدي الخدمة العسكرية في أفغانستان.

وجاء في البيان "رغم حقنا في احتجاز كيفن سكوت كأسير حرب فإننا اتخذنا القرار السياسي بالإفراج عنه في إطار روح المحادثات التي تحرز تقدما في هافانا مع الحكومة الكولومبية."

وكان البيان يشير إلى محادثات سلام في العاصمة الكوبية تجري منذ نوفمبر الماضي بهدف إنهاء الصراع المستمر منذ 50 عاما.

وأكد بيان مقتضب من السفارة الأميركية في كولومبيا أن سوتاي مواطن أميركي ولكن"ليس له علاقة حاليا مع القوات المسلحة الأميركية."

وأدان البيان احتجازه وطالب بإطلاق سراحه وقال إن السفارة تعمل عن كثب مع السلطات الكولومبية.

في سياق متصل، قتل 6 عناصر من متمردي "فارك" و4 جنود كولومبيين السبت في مواجهات جنوب غرب كولومبيا، وفق ما أعلن الجيش الكولومبي.