أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت السلطات الفرنسية إن بضع مئات من المواطنين هاجموا قسم شرطة غرب باريس الجمعة، في احتجاج واضح على فرض حظر ارتداء المسلمات غطاء الوجه أو النقاب.

وقال مسؤول في إدارة الشرطة الإقليمية السبت إن فتى وأربعة عناصر شرطة أصيبوا، فيما احتجز ستة آخرون، جراء أعمال عنف شهدتها مدينة تراب ليل الجمعة، وفقا للأسوشييتد برس.

وأشعل المحتجون النار في حاويات القمامة وحطموا محطات الحافلات، فيما أطلقت الشرطة الغازات المسيلة للدموع.

وقال مسؤول إن العنف جاء خلال احتجاجات على القبض على رجل تم تغريم زوجته لارتدائها النقاب.

واعتدى الرجل على الضابط الذي كان يحرر المخالفة، حسبما أفاد المسؤول الذي تحدث شريطة التكتم على هويته تمشيا مع اللوائح.

وتحظر فرنسا ارتداء الحجاب الاسلامي الكامل أو النقاب في الاماكن العامة منذ عام 2011.