عثرت أجهزة استخبارات الإكوادور على مذياع مخبأ في سفارتها بالعاصمة البريطانية لندن، التي لجأ إليها مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج قبل عام، وفقا لما كشف عنه وزير خارجية الإكوادور ريكاردو باتينو الثلاثاء.

وقال الوزير الإكوادوري في مؤتمر صحفي "علينا أن نبلغكم ويا للأسف بالعثور على مذياع مخبأ في سفارتنا في لندن"، موضحا أنه سيكشف الأربعاء مصدر هذا التسلل وسيطلب توضيحات من الحكومة التي يشتبه في ضلوعها بالأمر.

وأضاف باتينو أنه تم العثور على المذياع خلال عملية تفتيش للبعثة الدبلوماسية قبل زيارتها العاصمة البريطانية في 16 يونيو.

وتابع "لأسباب أمنية، قمنا بتفتيش السفارة وعثرنا على مذياع مخبأ كان يستقبل معلومات في مكتب سفيرتنا (انا البان)".

ونفى أن يكون "يلمح" إلى صلة بين ما تم العثور عليه وقضية المستشار السابق في الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن، وقال "أعتقد أن المصدر مختلف، سنعرف الأمر غدا".

وخلال زيارته لندن، التقى باتينو نظيره البريطاني وليام هيغ سعيا إلى حل لقضية أسانج. وقرر الوزيران تشكيل مجموعة عمل لإيجاد مخرج دبلوماسي للمسألة.