أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انسحب المرشح الإصلاحي محمد رضا عارف من سباق الانتخابات الرئاسية الإيرانية، تاركا حسن روحاني المرشح الوحيد عن المعتدلين والإصلاحيين، حسبما أعلن موقعه الرسمي.

وكتب عارف في بيان نشر صباح الثلاثاء على موقعه الإلكتروني: "أعلن الرئيس السابق محمد خاتمي زعيم الحركة الإصلاحية في رسالة أن بقائي في سباق الانتخابات الرئاسية ليس في مصلحة الحركة. وقررت بالتالي الانسحاب من السباق".

وتبدأ الانتخابات الرئاسية في إيران في 14 يونيو الجاري.

وكان رئيس البرلمان الأسبق غلام علي حداد عادل أعلن الاثنين انسحابه من الترشح لانتخابات الجمعة، لزيادة فرص المحافظين في الفوز.

وضاعف القادة والناشطون الإصلاحيون في الأيام الأخيرة الدعوات - لا سيما خلال التجمعات الانتخابية - من أجل انسحاب عارف لصالح روحاني.

وأعلن المجلس الاستشاري للإصلاحيين والمعتدلين الذي شكله خاتمي في بيان رسمي أن "روحاني بات مرشح المعسكر الإصلاحي".

ويحظى روحاني بدعم الرئيسين السابقين أكبر هاشمي رفسنجاني المعتدل وخاتمي.

وبانسحاب المرشحين يبقى 6 مرشحين في سباق الرئاسة يمثلون الأسماء التي وافق مجلس صيانة الدستور على ترشحها، وهم علي ولايتي ومحمد باقر قاليباف ومحسن رضائي وحسن روحاني وسعيد جليلي ومحمد غرضي.